اخر الاخبار

latest

بالتفاصيل.. خطة تجار الذهب لمواجهة أزمة ارتفاع الأسعار وكساد سوق المعدن الأصفر

بالتفاصيل.. خطة تجار الذهب لمواجهة أزمة ارتفاع الأسعار وكساد سوق المعدن الأصفر

السبت، 30 يوليو، 2016

/ من Iqraa News
بالتفاصيل.. خطة تجار الذهب لمواجهة أزمة ارتفاع الأسعار وكساد سوق المعدن الأصفر
رغم الانخفاض النسبي الذي شهدته سوق الذهب في مصر خلال اليوميين والماضيين وتراجع سعر الجرام من عيار 21 الأشهر في مصر إلى 440 جنيها (بدون المصنعية أو الدمغة) بعدما كان قد ارتفع ليصل إلى أكثر من 475 جنيها، إلا أن السوق يشهد حالة كساد غير مسبوقة.

وفي محاولة منها للتخلص من حالة الكساد ولدفع المواطنين للعودة إلى شراء المعدن الأصفر خاصة مع ظهور عدد من الدعوات لإلغاء الشبكة وتسجيل ثمنها ضمن قائمة المنقولات الزوجية، قامت شعبة مستوردي ومصنعي الذهب بالإعلان عن نية أعضائها التعامل بأنواع جديدة من الذهب، والتي لم تكن منتشرة في السوق المصري.

وكشف عدد من تجار الذهب أنهم قد بدأوا بالفعل في طرح مشغولات ذهبية من عيارات 9 (ويشتهر في مصر بعيار 10)، و12 و14، وهي عيارات معتمدة بشكل رسمي من مصلحة الدمغة والموازين، ولكنها كانت محدودة الانتشار في مصر رغم أن عيار 14 هو الأشهر في الدول الأوروبية.

ويأتي الفرق بين عيارات الدهب المختلفة من نسبة النحاس إلى نسبة الذهب في المشغولات، فعيار 9 يغلب علي تكوينه النحاس على نسبة الذهب، والتي تصل إلى 375 سهما ذهبيا تقريبا (37.5%)، بينما يتكون عيار 12 من 500 سهم ذهبى بالإضافة إلى مثلها من النحاس (50%)، أما عيار 14 فيحتوي على 585 سهما ذهبيا.

وبالنسبة للعيارات الذهبية المنتشرة في مصر، فإن عيار 18 يحتوي على 750 سهما ذهبيا (بنسبة 75% ذهب و25% نحاس)، أما عيار 21 فيحتوي على 875 سهما ذهبيا.

ومن المتوقع أن تشهد الأيام القادمة حملات توعية مكثفة تقودها شعبة الذهب بالغرفة التجارية، لتحفيز المصريين على شراء الذهب من العيارات المنخفضة، خاصة أن جرام الذهب من عيار 9 (المشهور في مصر بعيار 10) بلغ 199 جنيها فقط في تعاملات اليوم، أما عيار 12 فيبلغ سعره 238.5 جنيه، بينما وصل سعر الجرام من عيار 14 إلى 278 جنيها.

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

أضف تعليق: تذكر قوله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

جميع الحقوق محفوظة لـ إقرأ نيوز