اخر الاخبار

latest

استقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة بتركيا يعد اتهامهم بالمشاركة في الانقلاب العسكري

استقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة بتركيا يعد اتهامهم بالمشاركة في الانقلاب العسكري

الأحد، 31 يوليو، 2016

/ من Sam Sama
استقالة مجلس إدارة اتحاد الكرة بتركيا يعد اتهامهم بالمشاركة في الانقلاب العسكري
استمرارا لأزمة الثقة التي تشهدها تركيا حاليا بين نظام أردوغان وقطاعات عديدة في الدولة عقب الانقلاب العسكري الفاشل الذي حدث في منتصف الشهر الجاري، تقدم اليوم الأحد 31 يوليو 2016، رئيس وأعضاء مجلس إدارة اتحاد كرة القدم بتركيا، باستقالة جماعية.

كانت جهات قضائية في تركيا قد استدعت أعضاء ورئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم بتركيا، من أجل التحقيق معهم في اتهامات منسوبة إليهم بالمشاركة في الانقلاب العسكري الفاشل الذي شهدته تركيا يوم 15 يوليو الجاري.

وعقب انتهاء التحقيقات معهم، قرر مجلس إدارة الاتحاد التركي الاجتماع بشكل عاجل صباح اليوم، وخلال الاجتماع تم الاتفاق وبشكل نهائي، على ضرورة تقديم استقالتهم بشكل جماعي، اعتراضا على الزج بهم في مثل هذه الأزمة السياسية التي تشهدها تركيا، خاصة وأن موقفهم من الانقلاب العسكري تم اعلانه عبر بيان رسمي في حينه.

يذكر أن الاتحاد التركى لكرة القدم، كان قد حدد موقفه بشكل لا يحتمل اللبس، من الانقلاب العسكري، من خلال بيان تم نشره عبر الموقع الرسمي للاتحاد التركي، يوم 16 يوليو الجاري (صبيحة الانقلاب العسكري الفاشل)، مؤكدا خلاله أنه من غير المقبول أو المعقول أن تشهد تركيا الدولة المدنية الديمقراطية مثل هذا الانقلاب العسكري، مشيرين إلى أن من يعتقد بأن هناك قوة على وجه الأرض تفوق إرادة الشعب هو مخطيء بلا شك.

جدير بالذكر أن تركيا تشهد منذ منتصف الشهر الجاري أحداثا سياسية متسارعة بدأت بمحاولة عدد من ضباط الجيش التركي الاستيلاء على الحكم عبر انقلاب عسكري فاشل يعرف إعلاميا بانقلاب الساعات الثمانية، حيث تم السيطرة على الضالعين فيه خلال 8 ساعات فقط، ومنذ هذا التاريخ تم اعتقال ما يقرب من 20 ألف تركي بتهمة الاشتراك في الانقلاب، بالإضافة إلى إلغاء جوزات السفر الرسمية الصادرة لأكثر من 50 ألف تركي على ذمة التحقيقات، وقد طالت تلك الإجراءات جميع قطاعات الدولة التركية من جيش وشرطة وقضاء، بالإضافة إلى التعليم والصحة والرياضة والإدارة المحلية وحتى البيئة وهيئة النظافة والتجميل .

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

أضف تعليق: تذكر قوله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

جميع الحقوق محفوظة لـ إقرأ نيوز