اخر الاخبار

latest

رواد مواقع التواصل الاجتماعي يفتحون النار على "باسم يوسف" فلسطين ليست إسرائيل

رواد مواقع التواصل الاجتماعي يفتحون النار على "باسم يوسف" فلسطين ليست إسرائيل

الاثنين، 1 أغسطس، 2016

/ من Iqraa News
رواد مواقع التواصل الاجتماعي يفتحون النار على "باسم يوسف" فلسطين ليست إسرائيل
حالة من الغضب الشديد سادت مواقع التواصل الاجتماعي، وفي مقدمتها الفيس بوك، وشن روادها حربا شعواء، ضد الإعلامي الساخر باسم يوسف بعد إذاعة حلقة جديدة له على إحدى القنوات الأمريكية، لغى خلالها دولة فلسطين من الوجود .

وفتح رواد مواقع التواصل الاجتماعي نيران تعليقاتهم الشرسة على باسم يوسف، ودشنوا هاشتاج على فيس بوك وتويتر تحت اسم (فلسطين ليست إسرائيل)، وطالبوه بالاعتذار الفوري عن هذه (الخطيئة الوطنية)، كما وصفوها حلقات برنامجه Democracy Handbook .

كان الإعلامي الساخر – الهارب من مصر – باسم يوسف قد عرض حلقة جديدة أمس الأحد 31 يوليو 2016 من برنامجه، الذي يقدمه على قناة FUSION الأمريكية، وتم خلال الحلقة نشر خريطة لمنطقة الشرق الأوسط، وظهر بها جميع الدول باستثناء دولة فلسطين المحتلة، وزيادة مساحة دولة إسرائيل (العدو الصهيوني المحتل) لتلتهم دولة فلسطين بالكامل داخل حدودها.

وهو ما رفضه المدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، فأطلقوا هاشتاج #فلسطين_ليست_إسرائيل على فيس بوك وتويتر، معربين عن خيبة أملهم في الإعلامي المصري الساخر باسم يوسف، وأيضا كشفوا عن غضبهم الشديد من قيام إعلامي عربي بالترويج لدولة الأحتلال إسرائيل على حساب القضية المحورية للشعوب العربية (احتلال فلسطين)، واتهموا باسم بأنه يشارك في الحملة الممنهجة التي تنطلق بقوة خلال الأيام الحالية لفرض إسرائيل كدولة واقع في منطقة الشرق الأوسط، وتهجير الشعب الفلسطيني بالكامل وتشتيته في أنحاء العالم كافة أو إذابته داخل المجتمع الإسرائيلي.

وأكد مدونون فلسطينيون أن القضية الفلسطينية غير قابلة للنسيان وسيظل حلم عودة اللائجين وتحرير التراب الفلسطيني جزء أصيل من الثقافة العربية والإسلامية، ولا يمكن محوها ولو تم عرض آلاف البرامج مثل برنامج باسم يوسف، مشيرين إلى أن الأطفال الفلسطينيون الذين ولدوا في السنوات الماضية أو سيولدون خلال الفترة القادمة، يحمل معظمهم أسماء القرى والمدن الفلسطينية وأيضا أسماء رموز وشهداء وأسرى فلسطين حتى تصبح القضية الفلسطنية أجساد حية تسير على الأرض، وأن تظل دولة فلسطين قائمة مهما حاول الحاقدون والعملاء محوها من الخرائط والميديا (الإعلام).

ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

أضف تعليق: تذكر قوله تعالى: (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

جميع الحقوق محفوظة لـ إقرأ نيوز