حقيقة طلاق نسرين طافش بعد زواج دام لمدة 49

في الساعات الماضية تصدر خبر طلاق نسرين طافش عن زوجها الدكتور المصري شريف الشرقاوي، حيث ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في الوطن العربي بالخبر المتداول، فلم يمضى على زواج الثنائي سوى 49 يوم فقط، وكانت الفنانة ذو الأصول الفلسطينية قد شاركت جمهورها منذ بضعة أيام صور رومنسية جمعتها مع زوجها، الأمر الذي أثار حالة من الجدل الواسع وطالب الجمهور الفنانة نسرين طافش بتوضيح حقيقة خبر طلاقها.

حقيقة طلاق نسرين طافش

حالة من الجدل الواسع أثارت منصات السوشيال ميديا بعد إنتشار أقاويل تشير إلى طلاق نسرين طافش وزوجها الدكتور شريف شرقاوي بعد فترة قصيرة من إعلان زواجها، حيث قامت النجمة الشابة بحذف كافة الصور التي جمعتها مع زوجها بشكل مفاجئ ليرجح الجمهور أن يكون الطلاق قد وقع فعلياَ وانقسمت أراء جمهور ومتابعي الفنانة نسرين طافش بين قدم لها الدعم المعنوي والنفسي متمين لها حياة سعيدة، وبين أشخاص انتقدوا الوسط الفني وانتشار حالات الطلاق السريعة.

وبالرغم من انتشار خبر انفصال نسرين طافش عن زوجها كالنار في الهشيم إلا أن الثنائي التزمان الصمت، لكن قامت الفنانة بحذف جميع  الصور والفيديوهات التي جمعتها مع شريف شرقاوي، لكن الأخير لا يزال محتفظ بكافة الصور.

وكانت نسرين طافش قد أعلنت في وقت سابق عن زواجها من الدكتور شريف شرقاوي والمعالج بالطاقة، وشاركت جمهورها بعض الصور الخاصة ولم يقيم الثنائي أي احتفال بزواجهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.