طائر يطير بجناحية يجوب العالم ويدخل على الملوك وتلعب معه الأطفال وذكر بسورة “الأنفال”
طائر يطير بجناحية يجوب العالم ويدخل على الملوك وتلعب معه الأطفال وذكر بسورة الأنفال

يعد لغز “طائر يطير بجناحين وذكر فى سورة الأنفال” من الألغاز المحيرة التي شغلت انتباه العديد من متابعي مواقع التواصل الاجتماعي ويحاولون التوصل إلى الإجابة الصحيحة له بعد فشل البعض فى حله، حيث أن حل هذا اللغز يحتاج الكثير من التفكير والذكاء والإلمام ببعض المعلومات العامة حتى يتم التوصل إلى اسم الطائر، فهو لم يكن من الطيور المعروفة والشائعة التي يعرفها الكثير، لذلك نقدم لكم المساعدة فى حل هذا اللغز وسوف نتعرف على الإجابة الصحيحة فى السطور التالية، وننشر بعض المعلومات الخاصة بهذا الطائر الذي تم ذكره فى سورة الأنفال.

الإجابة عن لغز طائر يطير بجناحين وذكر فى سورة الأنفال

الطائر الذي تم ذكره فى سورة الأنفال هو طائر “المكاء” والذي جاء تحديداً فى الأية رقم 35 فى قول تعالى “وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون”، وهنا جاء ذكر الطائر تشبيهاً لصلاة الكافرين من قوم قريش فى البيت الحرام، حيث كانوا يقومون بالطواف بالصفير والتصفيق، وذلك لأن طائر المكاء من الطيور التي كانت منتشرة فى مدينة الحجاز وتتميز بإصدار صوتاً مثل الصفير بشكل مستمر مثل الناى، كما يفعل الكفار فى أداء العبادات.

معلومات عن طائر المكاء الذي ذكر بالقرآن

طائر المكاء هو طائر رملي اللون به بعض النقاط السوداء، ينتمى إلى فصيلة القبرة ويعيش بشكل شائع فى المناطق الشبه صحراوية والكثبان الرملية، ويعد من أضخم طيور القبرة من حيث الحجم حيث يبلغ طوله حوالى 20 سم، ويتميز بامتلاكه لمنقار طويل يبلغ حوالى 4 سم، ويستطيع طائر المكاء أن يطير على ارتفاعات كبيرة فى الجو تصل إلى 20 مترا ويتميز بامتلاكه قدرات على عمل حركات مثيرة فى الصعود والهبوط والشقلبة فى الهواء مع فرد جناحيه على امتداد واسع يصل إلى 41 سم، وأهم ما يميزه هو إصدار صفيراً طوال الوقت ويفضل الجري معظم الأحيان على الكثبان الرملية عن الطير فى الهواء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.